• ×

07:20 مساءً , الإثنين 9 أكتوبر 1441

العزاءات في الدين والفلسفة والأدب / حامد علي عبد الرحمن

بواسطة : admin
 0  0  1071
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 العزاءات في الدين والفلسفة والأدب / حامد علي عبد الرحمن
نبذة مختصرة عن الكتاب :
ـ جاء الكتاب .. في 400 صفحة ربما تزيد قليلا أو تنقص بعد المراجعة والتدقيق .
ـ الهدف من العزاءات عموما أن تُحيل الآلام والجروح والمصائب إلى برد وسلام على قلب صاحبها . وهذا هدف نبيل بحد ذاته وهو مطلب عظيم .. فعندما يجد الإنسان العزاء المناسب لمصابه يشعر بالراحة بعض الشيء، إنها تساعد على تحمل المصاعب مهما كانت .. كلنا ذلك الرجل يمر علينا وقت نحتاج فيها إلى العزاء .. في فقد قريب أو تنكر صاحب أو تغير الزمان أو تبدل الأحوال .. أيضا ربما البعض يعاني من الأمراض المزمنة أو يعاني من نقص في الجسد إما خلقة وإما بسبب حادث .. العزاء ينفع مع كل ذلك بل بظني أن العزاءات التي ننتظرها هي ما يجعلنا نتماسك عند المصاب وهي ما يجعلنا ننهض بعد السقوط .. وهي ما يجعلنا أكثر عزيمة وصلابة .. كلما كان العزاء عظيما كان تأثيره أعظم .. العزاء يجعلنا نتجاوز الأزمات بكل سلامة، العزاء يجعلنا أكثر شجاعة وجرأة وقوة .
احتوى هذا الكتاب على الكثير من الأبواب والفصول منها :
ـ العزاءات في الدين القرآن والسنة
ـ العزاءات في الفلسفة
ـ العزاء في الأدب ، قصص ، وشعر
ـ العزاء عند فقد الأحبة عموما في الدين والفلسفة والأدب
ـ العزاء في عقوق الأبناء وفسادهم ..
ـ العزاء عندما يكون الآباء هم القساة وهم الظالمين والأبناء هم مظلومين
ـ العزاء في عدم صلاح الزوجة (تقصير،إهمال ، جهل ..الخ)
ـ العزاء في عدم صلاح الزوج .. قسوته وغلظته وفساده وبخله .. وما إلى ذلك ..
ـ العزاء في تنكر الإخوان وأبناء العم والأقارب ومن في حكمهم
ـ العزاء في تغير الأصحاب والمعارف وتنكرهم لمن تغيرت أحواله أو قل ماله أو فقد منصبه
ـ العزاء لمن تنكر له المجتمع أو سُجن ظلما أو عذب أو اتهم ظلما أو لم يعط حقه من التقدير
ـ العزاء لمن اتعبه تدينه والتزامه في زمن كثرت فيها الفتن
ـ العزاء لمن كان عزيز النفس ورفض الخضوع أو الذل مهما كانت الخسائر ... ومنها العزاء لمن اتعبته شجاعته وصراحته في قول الحق :
ـ العزاء لمن اتعبه جوده وكرمه
العزاء لمن تأخر رزقه بالولد أو كان عقيما لا ينجب
ـ العزاء لمن أصابه مرض عضال أو أصاب أحد أفراد اسرته
ـ العزاء لمن كان قليل الحظ من الجمال أو من الجسم أو فقد شيء من حواسه أو اعضاءه
ـ العزاء لمن تغرب وسافر بعيدا عن بلده
ـ العزاء لمن كان مصاب بعقدة نفسية كالرهاب الاجتماعي أو مواجهة الجمهور أو الخوف من الأماكن العالية .. الخ
ـ العزاء لمن فشل أو أخفق دراسيا أو تجاريا
ـ العزاء لمن كان فقيرا أو مديونا
ـ جملة من العزاءات المختلفة
في كل المواضيع السابقة .. حاولنا أن نعزي أصحابها بما قاله الدين وبما قاله الفلاسفة وبما قاله الأدباء وحفظه التاريخ من القصص ، فجاء الكتاب مطعم بالقصص الحقيقية والقصائد الشعرية ( عشرات القصائد من كل العصور من الجاهلي إلى الحديث ومن الفصيح إلى النبطي ) التي سارت بها الركبان في نفس الموضوع .
سيتم طباعة عدد قليل طباعة ورقية لأن التكلفة مرتفعة بعض الشيء ولعل الله أن يهيئ لنا من الأسباب ما يسهل طباعته ورقيا مستقبلا .. وسيكون الكتاب متاح pdf قريبا إن شاء الله ..
لطلب نسخة الكترونية يرجى التواصل مع المؤلف مباشرة
على رقم الجوال / 0504587675
نترككم مع صور المقدمات أخذناها بالماسح الضوئي إن شاء الله يكون الخط فيها واضح ..

image
صورة الكتاب

image
صورة الغلاف من الأمام

image
صورة الغلاف من الخلف

image
أول صفحة إضاءة


image
الإهداء

image
صفحة من مقدمة العزاء من الدين

image
مقدمة العزاء من الدين

image
صفحة من مقدمة العزاء من الفلسفة

image
صفحة مقدمة العزاء من الفلسفة

image
أيضا صفحة من عزاء الفلسفة

image
صفحة من مقدمة العزاء من الأدب

image
صفحة من مقدمة العزاء من الأدب


حامد علي عبد الرحمن

التعليقات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:20 مساءً الإثنين 9 أكتوبر 1441.