• ×

10:12 مساءً , الخميس 26 يونيو 1441

دمعة في غياب الجمعة / عبد العزيز أبو لسه

بواسطة : admin
 0  0  1200
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 الإنسان عبارة عن .. مشاعر .. عبارة عن عاطفة .. عبارة عن حنين ..
وكلما زادت عاطفة الإنسان أو بمعنى أدق كلما زادت إنسانية الإنسان زاد حنينه
يقول المتنبي :
خُلقت ألوفا لو رجعت إلى الصبى .... لفارقت شيبي موجع القلب باكيا ..
وهذا هو حال شاعرنا المبدع الأستاذ / عبد العزيز أبو لسه .. هذا حاله صبيحة اليوم الجمعة الموافق / 23 / 9 / 1439هـ ( وليس حاله وحده بل حالنا جميعا ) .. عندما افتقد صوت المؤذن الذي طالما نادى لصلاة الجمعة في المسجد الجامع في الدار .. انقطع ذلك الصوت بعد سنوات بل قرون من السنوات ..
فما كان من شاعرنا المتألق إلا أن جعل الإبداع يغور في تضاريس الأمكنة .. ويتبعثر في منعطفات الأزمنة
يستجدي .. يستنطق ... يسترفد ... يستلهم .. الوجدان . يصغي إلى ضجيج الذكريات .. يلمس العاطفة ..
لتنثال عليه كل التداعيات وبكل ابعادها .. العقدية ،التاريخية ، النفسية ، الاجتماعية ، الجسدية .. ليصوغ لنا هذه التحفة النادرة .. بعنوان ..

دمعة في غياب الجمعة مؤقتا لأول مرة في تأريخ الدار من أكثر من أربع مئة سنة ..

لاتطفئوا القنديل في محرابي
لله .. للفانين من أصحابي

الذكريات تعيث في روحي
وفي كفي في قدمي في أهدابي

يامن سجدتم في زوايا طهره
بالله لا دمع على الأتراب

يارب كم روح هنا ختمت هنا
زفرت هنا من سورة وعذاب

مروا عليه وقبلوا جدرانه
ثنتين للصلوات للأعتاب

سيصاغ للأجيال ركن سادس
حيوا عليه بغدوة بإياب

اليوم أحمد (١) سوف يرفع ذكره
اسما لخالقه بلا حجاب

يبغي قصورا فوق لايبني
هنا بيتا وأحجارا ولا سيحابي

لكنها الأيام تمخر في دمي
والذكريات لهيبها أودى بي

عبدالعزيز أبولسه

-----------
(١) الشيخ احمد سعيد مشرف الذي تبرع لإعادة بناء المسجد الجامع

التعليقات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 10:12 مساءً الخميس 26 يونيو 1441.