• ×

07:24 صباحًا , الخميس 16 أغسطس 1441

متى تكون عبئا ثقيلا .. وخاصة على من يحبك / حامد علي عبد الرحمن

بواسطة : admin
 0  0  1049
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 متى تكون عبئا ثقيلا .. وخاصة على من يحبك / حامد علي عبد الرحمن
هذا المقال عبارة عن إشارات وإيحاءات وتلميحات لأغلب شرائح المجتمع لعلها تعيد التوزان إلى من فقد التوزان !
عبء ثقيل تعني .. أنك مصدر ألم وهم وقلق وإزعاج لمن يحبك
نبدأ أولاً بالأبناء فهم الشريحة الأكبر .. متى يكونون عبئا ثقيلا على آبائهم وأمهاتهم . و( نقصد بالأبناء طبعا الأولاد والبنات ) .
1ـ عندما يهمل الأبناء دينهم .. فلا أصعب على الآباء والأمهات شيئا أكثر من تقصير أبنائهم في الدين ( حتى ولو كانوا أنفسهم مقصرين ) ولا أحب إليهم شيئا أكثر من أن يروا ابنائهم مستقيمين قريبين من الله . لأن هذا يضمن أشياء كثيرة جدا أهمها الأخلاق ..
2- عندما يهمل الأبناء مستقبلهم .. ومن ذلك الدراسة والتفوق والتميز فهذا يجعل من الأبناء عبئا ثقيل جدا على الآباء والأمهات . أيها الشباب تريدون أن تخففوا الحمل عن آبائكم وامهاتكم وتدخلوا الفرحة والسعادة عليهم اهتموا بدراستكم وأعمالكم وأبدعوا فيها .
3- عندما يهمل الأبناء صحتهم .. ومن ذلك الأكل الجيد والرياضة والنوم .. الخ .. إذا أهملوا ذلك شكلوا عبئا على من يحبهم .. وخاصة الوالدين
4- يكون الأبناء عبئا أيضا على الوالدين في حالة الإشكالات النفسية والاجتماعية ومن ذلك .. الانطواء الزائد .. والحياء المفرط .. والانعزال عن المجتمع وقلة التفاعل والمشاركة في المناسبات المجتمعية . أو العكس
ننتقل إلى الشريحة الثانية وهم الآباء والأمهات متى يكونون عبئا ثقيلا على من يحبهم وعلى رأسهم الأبناء طبعا ..
1- نفس النقاط السابقة ونزيد عليها ..
2- عندما تزيد الرقابة والشك في الأبناء أكثر من ما ينبغي ..
3- عندما يكون الأب أو الأم مشغولا بنفسه فقط . ولا يفكر إلا في نفسه
4- وأصعب ما يكون الحال ويكون الأب أو الأم عبئاً ثقيلا جدا جدا على الأبناء عندما لا يكونون قدوة حسنة .. في دينهم .. في أخلاقهم في عاداتهم وتصرفاتهم .. إنهم بذلك يدمّرون الأبناء ويتسببون لهم في المعاناة والألم .
طفلة صغيرة عمرها لا يتجاوز العاشرة تقول في ألم وحسرة .. ( أنا أحب أبي كثيرا ولا أدري كيف أساعده ليترك الدخان فأنا اخاف عليه من السرطان) وأخرى تقول أنا أحب أبي كثيرا ولا أدري كيف أجعله يصلي أنا أخاف عليه من النار . أن يحمل الأبناء هم آبائهم هذا هو العبء الثقيل
في هذا الحالات يكون الأب عبئا ثقيلا جدا جدا جدا . ومصدر معاناة وألم لأحب الناس إليه .
ننتقل إلى الشريحة الثالثة : الأزواج
يكون الزوج عبئا ثقيلا على زوجته عندما لا يكون رجلا حقيقا .. فالرجولة ليست باللحية والشارب. ومن ذلك ..
عندما يكون جبانا أو بخيلا .. وأن يقصر تقصيرا واضحا في واجباته ( طلبات البيت ، المستشفى ، متابعة الأبناء )
ويكون عبئا ثقيلا إذا كان يعامل المرأة بفوقية أو تعالٍ ويكون عبئا ثقيلا إذا كان يكثر من الأوامر والنواهي .. ويكون عبئا ثقيلا إذا ترك القوامة .. وأصبح لا دور له .. أو دورا هامشيا فقط ..
متى تكون الزوجة عبئا ثقيلا ..
تكون عبئا ثقيلا إذا أثقلت كاهل زوجها بالطلبات .. وتكون عبئا ثقيلا إذا كانت تحاول تقليد كل من حولها .. وتكون عبئا ثقيلا إذا كانت الموضة شغلها الشاغل .
ختاما : كلامي هذا ما هو إلا نوع من التذكير لنا جميعا .. فأحيانا كثيرة نتسبب في المعاناة والألم لمن نحب بدون قصد ..
كانت هذه بعض الأسباب التي تتسبب في معاناة من نحب وبالتأكيد لم نحط بها جميعا .. فهي كثيرة جدا أكثر من أن تحتويها مقالة مختصرة كهذه ..
لكن القاعدة هنا هي : راجع تصرفاتك .. لا تكن أنانيا .. ( تعال على نفسك قليلا على شان خاطر من تحب ) .
هذا وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد




التعليقات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:24 صباحًا الخميس 16 أغسطس 1441.