• ×

03:04 مساءً , الأربعاء 15 أغسطس 1441

مصطلحات لا غني للمثقف عن معرفتها / حامد علي عبد الرحمن

بواسطة : admin
 0  0  545
مصطلحات لا غني للمثقف عن معرفتها
رأيت أن أضيف هذا الفصل خدمة لي ولمن يهتم بالثقافة العامة عموما وهو عبارة عن تعريف مختصر لأشهر المصطلحات والمذاهب الحديثة والحق لي سابق تجربة مع تعريف المذاهب والمصطلحات (1) تصيدتها من متون الكتب وثنايا أوعية المعلومات المختلفة وحاولت أن أهذبها واختصرها وأرتّبها لتكون في متناول يد القارئ الكريم تنعش ذاكرتها وتقوي ثقافته .
ابستمولوجيا أو نظرية : هي دراسة العلوم النقدية . تعتبر نظرية المعرفة أحد فروع الفلسفة الذي يدرس طبيعة و منظور المعرفة وهي تعني : فلسفة العلوم فهي تدرس بشكل نقدي مبادئ كافة انواع العلوم و فروضها و نتائجها لتحديد أصلها المنطقي و بيان قيمتها . تدرس الإبستمولوجيا أيضا وسائل إنتاج المعرفة ، كما تهتم بالشكوك حول إدعاءات المعرفة المختلفة . وبمعنى أخر تحاول الإبستمولوجيا أن تجيب عن الأسئلة : ماهي المعرفة؟ ، وكيف يتم الحصول على المعرفة؟ .
الأرستقراطية : تطلق على الطبقة الغنية الفاحشة الثراء في أي مجتمع كان وهم الطبقة النبيلة التي صعب على الفرد العادي الوصول إليها .
الاشتراكية : مصطلح يعبر عن نظام اقتصادي اجتماعي يمتاز بالملكية الاشتراكية لوسائل الإنتاج وهي كحركة سياسية، تشتمل على أنواع مختلفة من الفلسفات السياسية، تتراوح ما بين الاشتراكية الإصلاحية إلى الاشتراكية الثورية. وهناك الاشتراكية الديمقراطية والاشتراكية العلمية وهي عبارة عن نظام اجتماعي اقتصادي يقوم على أيدلوجيا تقول أن الجماهير العاملة من الشوب هي التي يجب أن تمتلك وسائل الانتاج (أنظر الماركسية )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) كان ذلك في كتابي : شقوق في عباءة المثقفين وشروخ في هياكل الأذكياء المطبوع عام 1428هـ وقد كانت تجربة أشاد بها الكثير من الأصدقاء وأعجبوا بها ولذا رأيت أن أعيد الكره هنا للفائدة وللحاجة الماسة لها فنحن نتداولها أو نسمعها بشكل يومي والبعض يكررها دون أن يعرف معناها

الامبريالية : وتعني التسلطية وهي تعني سياسة توسيع السيطرة أو السلطة على الوجود الخارجي ويطلق على الدول المسيطرة على دول أخرى وأصبح يطلق على كل فكرة تسلطية .
أنثروبولوجيا : تعني علم الإنسان ، وتدرس نشأة الإنسان وتطوره وتميزه عن المجموعات الحيوانية ،كما أنها تقسم الجماعات الإنسانية إلى سلالات وفق أسس بيولوجية، وتدرس ثقافته ونشاطه.
الانطباعية : شكل من الأشكال الفنية يقتضي إبراز الانطباعات وإهمال التفاصيل وهي نظرية جمالية تحتم اتخاذ الانفعالات المحسوسة مبدأ للإبداع والنقد .
أوتوقراطية : مصطلح يطلق على الحكومة التي يرأسها شخص واحد، أو جماعة، أو حزب، لا يتقيد بدستور أو قانون، ويتمثل هذا الحكم في الاستبداد في إطلاق سلطات الفرد أو الحزب، وتوجد الأوتوقراطية في الأحزاب الفاشية أو الشبيهة بها، والحاكم هو الذي يحكم حكمًا مطلقًا ويقرر السياسة دون أية مساهمة من الجماعة
أيديولوجية: الإيديولوجيا هي علم الأفكار وأصبحت تطلق الآن على علم الاجتماع السياسي تحديدا ومفهوم الإيديولوجيا مفهوم متعدد الاستخدامات والتعريفات . والإيديولوجيا هي منظومة من الأفكار المرتبطة اجتماعيا بمجموعة اقتصادية أو سياسية أو عرقية أو غيرها، منظومة تعبر عن المصالح الواعية بهذا المقدار أو ذاك لهذه المجموعة، على شكل نزعة مضادة للتاريخ، ومقاومة للتغير، ومفككة للبنيات الكلية. إن الإيديولوجيا تشكل إذن التبلور النظري لشكل من أشكال الوعي الزائف.
البابية والبهائية : أسسها علي بن محمد رضا الشيرازي ، شيعي المذهب إمامي استقل وادعا إنه المهدي المنتظر .. أما البهائية فنسبة إلى تلميذة بهاء الله حسن .. ولهم كتاب يسمونه الأقدس .. وأكثر أتباعه من العامة والغوغاء
البراغماتية ( الذرائعية ) : وهو مذهب جون ديوي وتقول إن كل نظرية هي أداة وذريعة إلى العمل وتعتمد على المنطق الذي يبني أحكامه على التجربة .
البرجوازية : هم فئة من المجتمع أو طبقة امتلكوا ثروات هائلة دون أي مجهود .
البروتوكول : وتعني المراســـيم التي تسود العلاقات العامة والدولية, كتابية وغير كتابية, من حيث التقاليد و أدب اللياقة و المجاملة .
البوذية : ديانة منتشرة في البلدان الأسيوية نسبة إلى بوذا وأسمه الحقيقي سدهارتا ومعناه المتبتل ثم اطلقوا عليه بوذا ومعناه المستنير .
البنيوية ( التركيبية ) : منهج نقدي وهو لغة يعني البناء أو الطريقة التي يقام بها مبنى ما. واصطلاحا: هي مذهب فكري من مذاهب منهجية الفلسفة والعلوم مؤداه الاهتمام أولا بالنظام العام لفكرة أو لعدة أفكار مرتبطة بعضها ببعض على حساب العناصر المكونة له .
البيروقراطية : وهي بمفهوم أكثر وضوح المركزية أي يتحكم في الدولة شخص أو أشخاص محددين عكس الديمقراطية
التجريدية : وهو أن تنزع النفس عنصرا من عناصر الشيء وأن تلتفت إليه وحده دون غيره وتعتبر الحواس آلات تجريد فالعين تجرد اللون والأذن تجرد الصوت .
التراجيديا : وتعني الفعل الذي لا يتفق مع الواقع المبالغة والوهم والمظاهر الخادعة
التصوف : التصوُّف حركة دينية انتشرت في العالم الإسلامي في القرن الثالث الهجري كنـزعاتٍ فردية تدعو إلى الزهد وشدة العبادة كرد فعل مضاد للانغماس في الترف الحضاري. ثم تطورت تلك النزعات بعد ذلك حتى صارت طرق مميزة معروفة باسم الصوفية، ويتوخّى المتصوفة تربية النفس والسمو بها بغية الوصول إلى معرفة الله تعالى بالكشف والمشاهدة لا عن طريق إتباع الوسائل الشرعية، ولذا جنحوا في المسار حتى تداخلت طريقتهم مع الفلسفات الوثنية : الهندية والفارسية واليونانية المختلفة
التصويرية : مذهب أدبي هدفه إبراز الانفعالات الداخلية والخارجية بكلمات معبرة إما من خلال الوصف النقلي وإما من خلال التحليل فيصور المشهد تصويرا واقعيا
التفكيكية التشريحية : عكس البنيوية ولا تعترف بالنظريات الشاملة المتماسكة
تكنوقراطية : مصطلح سياسي نشأ مع اتساع الثورة الصناعية والتقدم التكنولوجي، وهو يعني (حكم التكنولوجية) أو حكم العلماء والتقنيين، وقد تزايدت قوة التكنوقراطيين نظراً لازدياد أهمية العلم ودخوله جميع المجالات وخاصة الاقتصادية والعسكرية منها، كما أن لهم السلطة في قرار تخصيص صرف الموارد والتخطيط .
الجبرية : مذهب عقائدي يقول إن ضرورة حدوث الأشياء هي ضرورة متعالية بمبدأ أعلى منها يسيرها كما يشاء وهو من قضاء الله وقدره أي أن الإنسان مسير لا مخير .
الحداثة : هي في اللغة مصدر من الفعل ( حدث ) وتعني نقيض القديم وهو مصطلح يطلق على مجموعة من المذهب وليس مذهبا فكريا واحد فهي لا تخص مجالات الإبداع الفني والنقد الأدبي ولكنها تخص الحياة الإنسانية في كل مجالاتها المادية والفكرية إذا هي محاولة الثورة على القديم والموروث والتخلص منه والبحث عن كل ما هو جديد .
الخوارج : كل من خرج على الإمام الحق الذي اتفقت الجماعة عليه يسمى خارجيا وبداية أطلق هذا المصطلح على من خرج على أمير المؤمنين علي رضي الله عنه وأشهر فرقهم الازارقة والنجدات والبهيسية والثعالبة والاباضية .. وفي مذهبهم يكفرون أصحاب الكبائر ويقولون بتخليدهم في النار .
الدراما : هو نوع من الأدب ، يمكن أن يأخذ عدة أشكال ، مثل الرواية أو الفيلم أو المسرحية وتهتم القصص الدرامية غالبا بالعلاقات بين الشخصيات .
الدغماتية ( الوثوقية ) : الوثوقية أو القطعية أو الاعتقادية هي مذهب الذين يثقون بالعقل ويؤمنون بقدرته على إدراك الحقيقة والوصول إلى اليقين
الديكتاتورية : وتعني السيطرة وتكون الدولة هي المسئولة عن كل صغيرة وكبيرة مع ممارسة البطش والظلم لكل من يخالفها
الديمقراطية : ( الحرية ) وهي بمفهومها العام تعني العملية السلمية لتداول السلطة بين الأفراد والجماعات وهي تودي إلى إيجاد نظام اجتماعي مميز يؤمن بالانتخاب والشورى .
الراديكالية : هي الميل إلى إخضاع الأنظمة والترتيبات القائمة لتساؤلات نقدية مع الاستعداد للدعوة إلى إصلاح أو حتى إزالة تلك الترتيبات
الرأسمالية : نظام اقتصادي ذو فلسفة اجتماعية وسياسية يقوم على أساس إشباع حاجات الإنسان الضرورية والكمالية وتنمية الملكية الفردية والمحافظة عليها معتمدا على سياسة فصل الدين عن الحياة
الرومانسية ( الرومانتيكية ) : هي تفوق العاطفة على العقل وهي تعني الإغراق في الغنائية وتشير إلى الإنسان الحالم المنطوي على نفسه وتميزت بتقديم الخيال على العقل والهروب من الواقع والاستسلام للمشاعر .
السادية : مذهب شاذ وهو الحصول على اللذة والمتعة بتعذيب الآخرين
السيكولوجيا : وتعني علم النفس أو علم السلوك وهو الدراسة الأكاديمية والتطبيقية للسلوك، والإدراك والآليات المستنبطة لهما. يقوم علم النفس.
الشخصية السيكوباتية : ( النصاب ، المحتال ، المخادع )
الطوباويه : ماليس في مكان وهو الخيالي أو المثالي وقد أطلق هذا اللفظ على كل شخص أو كتاب أو منهج يصور النظام المثالي للمجتمع الإنساني .
العلمانية : كلمة لا صلة لها بلفظ العلم وهي تعني اللادينية أو الدنيوية وهي حسب تعريف دائرة المعارف البريطانية : حركة اجتماعية تهدف إلى صرف الناس وتوجيههم من الاهتمام بالآخرة إلى الاهتمام بهذه الدنيا وحدها
العولمة : هي العملية التي من خلالها تصبح شعوب العالم متصلة ببعضها في كل أوجه حياتها ثقافيا واقتصاديا وسياسيا وتقنيا وبيئيا .
فاشية : نظام فكري عنصري يقوم على تمجيد الفرد على حساب اضطهاد جماعي للشعوب، والفاشية تتمثل بسيطرة فئة محددة على مقدرات الأمة ككل، طريقها في ذلك العنف وسفك الدماء والحقد على حركة الشعب وحريته، والطراز الأوروبي يتمثل بنظام هتلر وفرانكو وموسيليني، وهناك عشرات التنظيمات الفاشية التي ما تزال موجودة حتى الآن .
فيدرالية : نظام سياسي يقوم على بناء علاقات تعاون محل علاقات تبعية بين عدة دول يربطها اتحاد مركزي ؛ على أن يكون هذا الاتحاد مبنيًا على أساس الاعتراف بوجود حكومة مركزية لكل الدولة الاتحادية، وحكومات ذاتية للولايات أو المقاطعات التي تنقسم إليها الدولة، ويكون توزيع السلطات مقسماً بين الحكومات الإقليمية والحكومة المركزية.
الفيتو ( النقض ) : وهو حق النقض ( الاعتراض ) بمعنى نقض أو منع أي قرار تصدره هيئة الأمم المتحدة ويكون هذا الحق بيد الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وهي الولايات المتحدة ، فرنسا ، روسيا ، بريطانيا ، الصين
الكاريزما : كلمة إغريقية قديمة تعني «موهبة ربانية أو منحة إلهية» .. وهي بالتأكيد موهبة ربانية كونها تشير إلى الجاذبية الكبيرة والحضور الطاغي الذي يتمتع به بعض الأشخاص . ففي حين يمكن لكل إنسان اكتساب «شعبية» خاصة ومدروسة، يصعب على معظم الناس اكتساب «كاريزما» تضمن ولاء الجماهير وتعلقهم .
اللوجستية : تعني المساعدة في الغير مباشرة الحروب كالصيانة أو الغذاء والشراب أو مساعدات طبية وأصبحت تستعمل لكل دعم غير مباشر في الحروب وغيرها .
الليبرالية : تنادي الليبرالية إلى الحرية الفردية التي اتسمت بالتعبير عن الرأي وحرية إنشاء المشروعات التجارية والصناعية والتحرر من القوانين الصارمة كما أنها تدعو إلى التسامح والحفاظ على الحريات السياسية وحرية التفكير .
الماركسية : نسبة إلى كارل ماركس وهو أحد أهم من أسس الاشتراكية وهي تعني البحث عن حرية الطبقة العاملة ورفع الولاية عنهم بنزع فكرة الرأسمالية لوسائل الإنتاج ( أنظر الاشتراكية )
الماسونية : لغة معناها البناءون الأحرار ( القوة الخفية ) وهي في الاصطلاح منظمة يهودية سرية هدامة إرهابية غامضة ، محكمة التنظيم تهدف إلى ضمان سيطرة اليهود على العالم وتدعوا إلى الإلحاد والإباحية والفساد وتتستر تحت شعارات خداعة ( حرية ، إخاء ، مساواة )
المسيحية ( النصرانية ) : هي الرسالة التي أُنزلت على عيسى عليه الصلاة والسلام، مكمِّلة لرسالة موسى عليه الصلاة والسلام، ومتممة لما جاء في التوراة من تعاليم، موجهة إلى بني إسرائيل، داعية إلى التوحيد والفضيلة والتسامح، ولكنها جابهت مقاومة واضطهاداً شديداً، فسرعان ما فقدت أصولها، مما ساعد على امتداد يد التحريف إليها، فابتعدت كثيراً عن أصولها الأولى لامتزاجها بمعتقدات وفلسفات وثنية . وهي تنقسم إلى عدة مذاهب أشهرها الأرثوذكس ، الكاثوليك والبروتستانت والمارونية
الميثولوجيا: علم دراسة الأساطير والتركيز على العالم الغيبي

يسار - يمين : اصطلاحان استخدما في البرلمان البريطاني، حيث كان يجلس المؤيدون للسلطة في اليمين ، والمعارضون في اليسار ؛ فأصبح يُطلق على المعارضين للسلطة لقب اليسار، وتطور الاصطلاحان نظراً لتطور الأوضاع السياسية في دول العالم ؛ حيث أصبح يُطلق اليمين على الداعين للمحافظة على الأوضاع القائمة، ومصطلح اليسار على المطالبين بعمل تغييرات جذرية، ومن ثم تطور مفهوم المصطلحان إلى أن شاع استخدام مصطلح اليسار للدلالة على الاتجاهات الثورية ، واليمين للدلالة على الاتجاهات المحافظة، والاتجاهات التي لها صبغة دينية.
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:04 مساءً الأربعاء 15 أغسطس 1441.